اللحظة نيوز
الخميس، 28 أكتوبر 2021 09:08 مـ
اللحظة نيوز

أخبار دولية

الأزهر الشريف يعلق على الرسوم المسيئة للنبي محمد

اللحظة نيوز

علّق شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، أمس السبت، على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي أثارتها صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية.

وأكد الدكتور أحمد الطيب خلال بيانٍ له، أن بلاد الإسلام تشهد حملة ممنهجة للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعة الفوضى بعد الهجوم المغرض على النبي محمد.

وأشار شيخ الأزهر إلى أن الدول الإسلامية لا تقبل أن تكون رموزها ومقدساتها ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية، موضحًا أن الازدواجية الفكرية والأجندات الضيقة هي الأزمة الحقيقية لمن يبررون الإساءة لنبي الإسلام.

وأضاف أن المسؤولية الأهم للقادة هي صون السلم، وحفظ الأمن المجتمعي، واحترام الدين، وحماية الشعوب من الوقوع في الفتنة، مشدداً على عدم تأجيج الصراع باسم حرية التعبير.

وطالت فرنسا انتقادات عديدة من مؤسسات دينية إسلامية، وسط دعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية، على خلفية تصريحات اعتبرت مسيئة للإسلام من قبل مسؤولين فرنسيين.

الأزهر