اللحظة نيوز
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 02:09 مـ
اللحظة نيوز

تكنولوجيا

الاتحاد الأوروبى يطالب جوجل وتويتر بتقديم تقارير شهرية عن معركتهم ضد التضليل

اللحظة نيوز

قال مسئولان بارزان فى الاتحاد الأوروبى، إن فيس بوك وجوجل وتويتر يجب أن يقدموا تقارير شهرية عن معركتهم ضد التضليل، إذ أعربت كلا جوزيب بوريل رئيسة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية فيرا جوروفا مخاوف المجموعة بشأن انتشار الأخبار المضللة حول COVID-19 ومحاولات الفاعلين الأجانب للتأثير على أوروبا.

وقالت جوروفا فى مؤتمر صحفي: "لقد أظهر حقًا أن التضليل لا يضر فقط بصحة ديمقراطياتنا، بل يضر أيضًا بصحة مواطنينا، ويمكن أن يؤثر سلبا على الاقتصاد ويقوض استجابة السلطات العامة وبالتالى يضعف الإجراءات الصحية."

وقالت اللجنة إن المنصات على الإنترنت يجب أن تقدم تقارير شهرية بتفاصيل حول إجراءاتها للترويج للمحتوى الموثوق والحد من التضليل الإكليلى الفيروسى والإعلانات المتعلقة به.

كما قالت جوروفا إن تطبيق الفيديو الصينى TikTok ، المملوك لشركة الصينية ByteDance ، سينضم إلى مدونة السلوك الطوعية للكتلة لمكافحة الأخبار المزيفة على منصتها، ومن بين الموقعين على مدونة قواعد السلوك Google و Facebook و Twitter و Mozilla

ووصفت بوريل معركة الأخبار المزيفة بأنها تنطوى على محاربين يحملون لوحات المفاتيح بدلاً من السيوف.

وأضافت جوروفا: "إن الجهات الأجنبية وبعض الدول الثالثة، وخاصة روسيا والصين، انخرطت فى عمليات التأثير المستهدفة وحملات التضليل فى الاتحاد الأوروبى وجيرانه وعلى مستوى العالم".

تخطط السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبى لمواجهة الفاعلين الأجانب من خلال تعزيز استراتيجية الاتصال والدبلوماسية، وتقديم المزيد من الدعم لوسائل الإعلام الحرة والمستقلة، ومدققى الحقائق والباحثين.

 

 

الاتحاد الاوروبي فيس بوك تويتر اخبار كاذبة كورونا

آخر الأخبار